دليل صانع الأفلام

بين المونتير والمخرج: من له رؤية الفيلم؟

يصنع الفيلم فريق مختلف الأدوار تجمع أفراده فكرة لتنفيذها، ومن أهم أدوراه هما الإخراج والمونتاج،
ليُطرح السؤال:

هل المخرج هو صاحب الرأي والرؤية في المونتاج؟
أم أن المونتير له دوره الخاص وفنه؟

شاهد هذا النقاش الفنّي بين أعضاء لجنة التحكيم: الجزء الأول | الجزء الثاني

الرأي:

المونتاج ليس فناً مستقلاً، لأن المونتير (المتخصص في المونتاج) لا يعمل أي تقطيع أو تعديل إلا بإذن المخرج، وإن كان رأيه مثرياً، وهو في ثقافتنا العربية غير متخصص في الأفلام.

الرأي الآخر:

المراحل الإبداعية لصناعة الفيلم هي:

  • السينارسِت (كاتب النص):
    يبدع من اللاشيء كلمات
  • المخرج:
    يبدع من الكلمات صوراً
  • المونتير:
    يبدع من الصور فيلماً.

 

فالمونتير مخرج ثانٍ، وهو شخصية مهمة في صناعة الفيلم، إذ يصعد به أو يهبط، والمخرج يقدم رؤيته شفهياً لكل عضو في فريقه، ومن ثم يبدع كلٌّ بحسب فنّه.

 

اترك تعليقك

لحظات من فضلك..

سجّل بريدك ليصلك جديد #الشاشة_لك!

كُن قريباً من عالم صناعة الأفلام ومطّلعاً على أخبار الشاشة لك أولاً بأول!